مقدمة

 كلمة رئيس المجلس

 تعريف بالمجلس

 الهيكل التنظيمي

 أخبار المجلس

 جدول الإجتماعات

 محاضر الإجتماعات

 تعاميم

 محاضر الإجتماعات
 

محضر الاجتماع السنوي لممثلي مجلس شركات الطيران العاملة بالمملكة
الذي عقد بتاريخ 16/9/2012م في فندق المريديان بجدة

الكلمة الافتتاحية:
افتتح الاجتماع رئيس المجلس نائب المدير العام للخطوط الجوية العربية السعودية الأستاذ/ عبد العزيز الحازمي بكلمة رحب فيها بالحضور لهذا اللقاء الذي يهدف لتعزيز التعاون من أجل خدمة ضيوف الرحمن وذلك من خلال إطلاع شركات الطيران على متطلبات الدوائر الحكومية والعمل على تذليل كافة العقبات. كما رفع باسم المجلس أسمى آيات الشكر والتقدير إلى حكومة خادم الحرمين الشريفين لما تبذله من جهود مخلصة في خدمة الحجاج والمعتمرين. ومن ثم أعطيت الفرصة للسادة ممثلي الدوائر الحكومية لطرح المتطلبات والملاحظات الخاصة بها.

الأستاذ/ أحمد حنتوش – الهيئة العامة للطيران المدني:
قدم الشكر للمجلس على الدعوة للاجتماع وأشاد بتجاوب شركات الطيران في تطبيق أنظمة وتعليمات الحج في الموسم الماضي. كما أوضح أنه سيتم تطبيق إجراءات توزيع الرحلات بشكل فعال بهدف تفتيت فترة الذروة طالبا تعاون الجميع لتحقيق ذلك. كما أشار إلى وجود بعض الشركات التي لم تستوفي شروط إصدار التصاريح النهائية لعمليات الحج حيث أن الحصول على برامج رحلات الحج لا يعني الحصول على التصريح، موضحا أن أهم المتطلبات الواجب استيفاءها هي مستندات السلامة للطائرات المستأجرة، والضمانات البنكية، وتوقيع ألأتفاق التجاري مع الخطوط السعوديه

الأستاذ/ سمير ميرا – مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة:
وجه الشكر إلى رئيس المجلس على جهود المجلس للارتقاء بالتواصل بين شركات الطيران والدوائر الحكومية مما انعكس إيجابا في موسمي الحج والعمرة الماضيين، خاصة من خلال التنسيق لتوزيع الرحلات عبر مطار الملك عبد العزيز الذي يعد المنفذ الرئيسي لحركة الحج والعمرة. وأكد على ضرورة الالتزام بتعليمات الهيئة العامة للطيران المدني خاصة ما يتعلق بتوزيع الرحلات، وأن يتم الاطلاع على الإعلان الملاحي إما عن طريق الموقع الالكتروني للهيئة أو الحصول على نسخ ورقية من الهيئة.

الأستاذ/ فيصل العمودي – وزارة الحج بمحافظة جدة:
قدم الشكر للمجلس على الدعوة وأكد على النقاط التالية لتحقيق انسيابية الحركة:
- ضرورة التأكد من اصطحاب الحجاج لجوازات سفرهم التي تحمل تأشيرة الحج عند وصولهم إلى المطار.
- أهمية فصل أمتعة الحجاج عن أمتعة الركاب العاديين لضمان عدم تأخر إجراءاتهم.
- تواجد ممثلي الخدمات الأرضية في منطقة البلازا للإجابة على أي استفسارات للحجاج.
- تجنب تكثيف الرحلات خلال فترات محددة وتوزيعها.
- الحرص على تعبئة بطاقات بيانات الحجاج ولصقها مع الجواز.
- تزويد الحاج بتذكرة إلكترونية تتضمن التفاصيل الفعلية للسفر حسب اعتماد الهيئة.
- تفعيل الضمانات البنكية لمعالجة أي إخفاقات تحدث.
- الإبلاغ عن أي تأخير في موعد الرحلات.
- إثبات عدم وجود حجاج في حالة إلغاء الرحلات.
- التأكد من وجود الرحلات على الحاسب ألألي الخاص بوزارة الحج
- عدم تعديل الرحلات بعد اعتمادها من قبل الهيئة.

الدكتور/ رأفت حكيم - وزارة الصحة:
أوضح أنه تم تعميم كافة الاشتراطات الصحية على ممثليات المملكة بالخارج، داعيا الشركات إلى الالتزام بتلك الاشتراطات لإنجاح موسم الحج.
وقد تم تقديم عرض مرئي عن الاشتراطات والإجراءات الصحية الخاصة بموسم الحج، والخدمات الوقائية والعلاجية وخدمات التطعيم التي تقدمها الوزاة عبر المراكز المختلفة والإجراءات المطلوبة لرش الطائرات، إضافة إلى استعراض الدول الموبوءة ببعض الأمراض المعدية والاشتراطات المتقعلة بها. ويمكن لشركات الطيران الحصول على كافة الاشتراطات والمتطلبات الصحية من موقع الوزارة.

الأستاذ/ عبد الله الفلا – جمارك مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة:
أكد استعداد الجمارك لتقديم كل ما من شأنه تسهيل الإجراءات في الصالات، وطالب شركات الطيرن بالعمل على الآتي:
- فصل أمتعة الحجاج عن الركاب العاديين.
- القيام بتسليم مانفيست الركاب إلى الجمارك فور وصول الرحلة.
- ضرورة تواجد مندوبي الشركات في الصالة لمعالجة أي اشكالات مع الحجاح.
- التأكيد على الحجاح بعدم اصطحاب المواد الممنوعة (خاصة ثمار القورو من أفريقيا) أو جلب المواد الغذائية بكميات كبيرة والأمتعة التجارية ، وذلك حسب ما تنص عليه الانظمة.

المقدم ظافر الشهري - أمن المطار:
قدم شكره للمجلس مؤكدا دعم وحدة أمن المطار لجهود التنسيق لتحقيق موسم حج ناجح. وأوضح أن مكتب تصاريح الحج مفتوح بالمطار لتقديم الخدمة وطلب من الشركات المبادرة بالحصول على التصاريح المطلوبة لمندوببها. وأشار إلى ضرورة اتباع الأنظمة الأمنية المطبقة بشأن الأمتعة التي يتم رفضها لإعادة تصديرها. كما أكد على ضرورة قيام شركات الطيران بتنبيه مندوبيها بالالتزام الأنظمة الأمنية عند دخول الساحات. كذلك طلب من شركةPPMDC بذل مزيد من الجهد لتهيئة موقع العمل بما يتمشى مع الضوابط الأمنية.

المقدم خالد الزهراني – مباحث مطار الملك عبد العزيز الدول:
شكر للمجلس على استضافة الاجتماع وقدم اقتراحا بأن يعقد الاجتماع بشكل دوري لأكثر من مرة في السنة (نصف سنوي أو ربع سنوي) بحيث يجد موسم العمرة إهتماما أكبر أسوة بموسم الحج. وأشار إلى الملاحظات التالية:
- عمليات إجراء الوزن الجماعي التي تتم للحجاج تمثل هاجسا أمنيا بسبب عدم إمكانية تحديد الأمتعة الخاصة بكل مسافر نظرا لعدم وجود بطاقة عفش توضح اسم الراكب، مما يقتضي إتباع الإجراءات المعتادة في الوزن الأمتعة أسوة بما هو معمول به في الصالات الأخرى.
- الحاجة إلى توعية الحجاج عن المواد الممنوع حملها قبل الوصول إلى التفتيش لتوفير الوقت ومساعدتهم في تسريع عملية التفتيش مثل تزويدهم بأكياس صغيرة.
- عدم حمل حقائب ذات أحجام كبيرة لتجنب تأخير عملية فحص الأمتعة.
- ضرورة إهتمام الشركات بحل أي مشاكل تحدث بعد دخول الصالة مثل حالات تأخير الرحلات، مؤكدا أهمية التعامل مع الحجاح بالتقدير الاحترام اللائق بحجاج بيت الله، وإعطائهم المعلومة المطلوبة في عند حدوث أي تأخير.

الرائد عبد الله الزهراني – شرطة مطار المك عبد العزيز الدولي:
قدم الشكر للمجلس على الدعوة للاجتماع، وأكد على ضرورة التزام شركات الطيران بتواجد موظفيها في صالات المغادرة والتعامل مع الحجاج في حالة حدوث أي تأخير للرحلات.

الاستاذ/ عبد الله الزمزمي – شكرة إدارة وتطوير الموانيء PPMDC:
قدم الشكر لشركات الطيران على تعاونها في الموسم الماضي والذي أدى إلى نجاح الموسم. كما شكر الهيئة العامة للطيران المدني على دعمها، وأكد على النقاط التالية:
- ضرورة التزام شركات الطيران بالحصص الزمنية المحددة لها.
- الالتزام بالأنظمة الخاصة بالأمتعة وتجنب الحمولة الزائدة التي تفوق الطاقة الاستيعابية للطائرات، مما يؤدي إلى تراكم العفش بالصالة.
- توفير المعلومات عن التأخير في الرحلات وإبلاغها للركاب وتقديم الخدمات اللازمة لهم وفقا لما تنص عليه الأنظمة.

الاستاذ/ خالد صبري - مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة:
أطلع المجتمعين على التطور الذي شهده مطار المدينة المنورة بعد استلام إدارته من قبل شركة طيبة. وتمثل هذا التطور في توسعة الصالات (الصالة 6) وزيادة عدد كاونترات الجوازات وتوسعة مساحة الصالات بحيت تستوعب (3-4) رحلات في آن واحد، إضافة إلى إنشاء خيمة بالمطار لانتظار للركاب مزودة بجميع الخدمات، وتوسعة مواقف الباصات، وتطبيق نظام لاستلام العفش الجماعي لبعض الشركات لتجنب دخول الشاحنات.

الاستاذ/ فهد القثامي – إمارة منطقة مكة المكرمة:
قدم الشكر للخطوط السعودية على استضافة الاجتماع مشير إلى الجهود الضخمة التي تبذها حكومة المملكة لخدمة الحجاج، مؤكدا أن إمارة مكة المكرمة تقدم كل عون في سبيل نجاح عمليات الحج.

الاستاذ/ محمد نور تركي – مكتب الوكلاء الموحد:
أوضح أن بعض الشركات تقوم بالإعلان عن الرحلات المغادرة قبل وقت طويل من موعدها ما يؤدي إلى تكدس الركاب قبل مواعيد الرحلة.

تقرير لجنة التشغيل – الأستاذ/ شجاع باشا رئيس اللجنة:
أشار إلى النجاح غير المسبوق الذي تحقق في موسم الحج السابق، وقدم الشكر إلى جميع الأطراف التي ساهمت في هذا النجاح ممثلة في الهيئة العامة للطيران المدني ، ومطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وشركة PPMDC والأطراف الأخرى. وتضمن تقريره الجوانب التالية:
1. قدم التماسا إلى الهيئة العامة للطيران المدني بخصوص الغرامات التي تفرض على شركات الطيران حيث أن موسم الحج يمثل عبئا ماليا على الشركات ولا تحقق عوائد منه.
2. أكد ضرورة الاهتمام من قبل شركة الطيران بتعبئة كروت الجوازات للحجاج لما له من أهمية.
3. طلب من وزارة الصحة النظر في تقديم الخدمات الصحية للعاملين بالشركات الطيران خلال موسم الحج.
4. أوضح أن شركات الطيران تبذل أقصى ما في وسعها وطلب من شركة PPMDC مراعاة الظروف التي تعمل تحتها من الناحية التجارية.
5. أوضح رغبة الشركات في النظر في فتح مزيد من البوابات لتسهيل التنقل، وأيضا تطبيق مزيد من المرونة في استخدام البوابات بحيث تتمكن الشركات من استخدام البوابات في حالة تأخر أي شركة في استخدم البوابة المخصص لها.

وقد تم طرح بعض الاستفسارات على القطاعات الحكومية منها استفسار الخطوط العمانية عن إمكانية تقديم نسخة مصورة بجهاز الماسح الضوئي من مانفيست الركاب قبل وصول الرحلة، حيث أجاب ممثل الجمارك بأنه لا مانع من ذلك على أن يتم تسليم النسخة الأصلية فور وصول الرحلة.

اختتم الاجتماع الاستاذ/ عبد العزيز الحازمي مشيدا بالمداولات التي تمت وأوضح أن الاقتراح المقدم من المقدم/ خالد الزهراني حول عقد الاجتماع لأكثر من مرة في العام سيلقى الاهتمام اللازم. وقدم الشكر إلى جميع الحاضرين على مشاركتهم الفعالة متمنيا موسم حج ناجح لهذا العام.

______________________________________________
 

 

محضر الاجتماع السنوي لممثلي مجلس شركات الطيران العاملة بالمملكة
الذي عقد بتاريخ 21/9/2011م في فندق المريديان بجدة

الكلمة الافتتاحية:
افتتح الاجتماع رئيس المجلس الأستاذ/ عبد العزيز الحازمي نائب المدير العام للخطوط الجوية العربية السعودية ورحب بالحضور في هذا الاجتماع الذي يهدف إلى تعزيز الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية مشاركة مع شركات الطيران العاملة في المملكة ومناقشة السلبيات لمعالجتها في موسم حج هذا العام وكذلك مناقشة الاقتراحات حتى يتم تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، مؤكدا على أهمية التعاون فيما بين الدوائر الحكومية وشركات الطيران والعمل بروح الفريق الواحد. ورفع رئيس المجلس باسم المجلس أسمى آيات الشكر والتقدير إلى حكومة خادم الحرمين الشريفين لما تبذله من جهود وتسهيلات لخدمة ضيوف الرحمن.

إمارة مكة المكرمة – الأستاذ/ فهد القثامي:

قدم شكره لرئيس المجلس على توجيه الدعوة لحضور هذا الاجتماع السنوي الذي يختص بتقديم الخدمات للحجاج، وأكد أن إمارة منطقة مكة المكرمة يسرها أن تقدم كافة التسهيلات لجميع الدوائر الحكومية المختصة وشركات الطيران بما يخدم عملية تسهيل قدوم ومغادرة الحجاج وبما يحقق بناء جسور التعاون والتكامل بين القطاعين العام والخاص وطلب من كافة شركات الطيران الناقلة القيام بأدوارها المطلوبة منها على أكمل وجه والالتزام بالمواعيد المحددة لمغادرة ضيوف الرحمن في مرحلة العودة.

وزارة الحج – الأستاذ/ فيصل العمودي:
أشار إلى ارتفاع مستوى الخدمة بما يعكس إهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين وطالب باستمرار التعاون بين كافة الجهات الحكومية وممثلي شركات الطيران. كما طالب بمعالجة النقاط التالية:

1. ضرورة تأهيل شركات الطيران العاملة في نقل الحجاج وامتلاكها للأسطول والأطقم الكافية.
2. ضرورة المحافظة على كرت الدخول للحج وتعبئته قبل الوصول إلى المطار وتعاون شركات الطيران "بتدبيس" الكرت مع جواز سفر الحاج لتسهيل إجراءات دخوله ، علما بأنه سيتم تسليم الكروت إلى إدارة المطار ليتم استلامها من قبل شركات الطيران.
3. تفعيل الضمان البنكي لاستخدامه في حالة إخفاق شركات الطيران في نقل الحجاج.
4. إيجاد آلية لفصل عفش الحجاج الذي يصلون إلى صالة الحج في الصالة الشمالية.
5. إعادة النظر في تكثيف رحلات الخطوط السعودية خلال الأسبوعين الأخيرين.
6. على شركات الطيران التأكيد على جميع الحجاج بحمل جوازات سفرهم.
7. تحمل شركات الطيران المسؤولية في حالة عدم وجود الرحلة في نظام الحاسب الآلي الخاص بوزارة الحج.
8. عدم تكثيف جدول الرحلات خلال الأسبوع الأخير لفترة القدوم.
9. وجود خطة طوارئ لمعالجة الإخفاقات من خلال تواجد طائرات ترابط في المطار على مدار الساعة.

وزارة الصحة – الدكتور/ رأفت الحكيم:
أكد اهتمام وزارة الصحة بتقديم أرقى الخدمات الصحية للحجاج وتسخير كافة الإمكانيات لتقديم الخدمات الوقائية والعلاجية والإسعافية من خلال مراكز المراقبة الصحية ، وتمنى النجاح للجميع في موسم هذا العام. وتم تقديم عرض عن الاشتراطات الصحية لهذا العام والتي سيتم توفيرها لكافة شركات الطيران للالتزام بها.

الاستاذ/ سمير ميرة – مدير عام العمليات بمطار الملك عبد العزيز الدولية بجدة:
قدم شكره لجميع المشاركين في هذا الاجتماع السنوي للمجلس لمناقشة كافة الترتيبات لقدوم ومغادرة رحلات الحج لهذا الموسم الذي ستبدأ عملياته التشغيلية يوم الخميس 1 ذو القعدة 1432هـ. وطلب من الجميع العمل كفريق واحد وتقديم الملومات اللازمة حيث أن مطار الملك عبد العزيز يعتبر المنفذ الرئيسي لقدوم الحجاج ومن المتوقع حسب جداول شركات الطيران حدوث زيادة في إجمالي عدد الحجاج القادمين بنسبة 10% عن العام الماضي. وأكد على النقاط التالية:
1. ضرورة التزام شركات الطيران بالضوابط الصادرة عن الهيئة.
2. توحيد مواعيد قدوم ومغادرة الحجاج من خلال صالات الحج حسب التوجيهات الصادرة بذلك.
3. الالتزام بالضوابط الخاصة بقدوم الحجاج على الرحلات المنتظمة وعدم استغلال تلك الرحلات في نقل الحجاج حيث لوحظ أن نسبة ما تم نقله من حجاج على الرحلات المنتظمة بلغت 30% في السنوات الماضية مما يربك العمليات التشغيلية. وطلب من شركات الطيران تقديم خطتها إلى إدارة المطار في حالة اللجوء لاستخدام الرحلات المجدولة، وذلك في موعد لا يتجاوز 25 شوال 1432هـ، وأن عدم التقديم بذلك يعتبر مخالفة تسجل على شركات الطيران.
4. الالتزام بالمعايير الدولية في حالة تأخر الرحلات وتقديم الخدمات للحجاج الذين تتأخر رحلاتهم.

جوازات المطار – المقدم سليمان اليوسف:
شكر رئيس مجلس على الدعوة لحضور الاجتماع السنوي للمجلس، وأكد على النقاط التالية:
1. ضرورة تعبئة بطاقات الوصول والمغادرة للحجاج.
2. نهاية موسم قدوم الحجاج هو يوم 4 ذو الحجة وضرورة الالتزام بهذا التاريخ.
3. التأكد من أن جواز سفر الحاج صحيح وغير مزور.
4. ردا على استفسار الخطوط الماليزية بخصوص إجراءات قدوم مسافرين بتأشيرات زيارة أو عمل، أوضح بأن الأنظمة تسمح بوصول هذه الفئة من المسافرين عبر مطاري الرياض والدمام فقط وذلك خلال الفترة من 10 ذو القعدة وحتى 10 ذو الحجة.

الهيئة العامة للطيران المدني – الأستاذ/ طارق بامكرين:
قدم الشكر لأعضاء المجلس والجهات الحكومية ولشركات الطيران العاملة بالمملكة، وأشار إلى النقاط التالية:
1. ضرورة التزام شركات الطيران بعدم نقل الحجاج على الرحلات المجدولة إلا بعد التنسيق مع الهيئة.
2. مراجعة الإدارة المالية بالهيئة للنظر في المتأخرات المالية السابقة في حالة وجود التزامات مالية على الشركة.

إدارة الجمارك – الأستاذ/ راضي السلمي:
أكد على النقاط التالية:
1. ضرورة قيام شركات الطيران بفصل عفش الحجاج عن عفش الركاب الآخرين في الرحلات المنتظمة.
2. عدم حمل المواد الغذائية الممنوعة مثل (ثمار القورو) خاصة من أفريقيا.
3. وصول بعض العفش بدون حجاج.
4. ضرورة تسليم منافستات الرحلة فور وصولها.

أمن المطار – المقدم ظافر الشهري:
قدم شكره لرئيس المجلس لدعوة الجهات الحكومية للاجتماع والاستفادة منه لتلافي السلبيات. وأشار إلى الملاحظات التالية:
1. ضرورة التزام شركات الطيران والجهات الحكومية بسرعة تقديم الطلبات للحصول على تصاريح دخول المطار.
2. مطالبة شركات الطيران عند التوظيف المؤقت بتأهيل الموظف وتقديم دورات له لتجنب حدوث مشاكل بين الموظفين والحجاج والتقيد بالتعليمات.
3. تفعيل الضمان البنكي لاستخدامه في تقديم الخدمات للحجاج في حالة تأخر رحلاتهم.

مباحث المطار – المقدم خالد الزهراني:
شكر أعضاء المجلس ونوه أن إدارة المباحث العامة بالمطار لديها الملاحظات التالية:
1. ضرورة التزام شركات الطيران بالحد من تأخير الرحلات وتقديم المعلومات اللازمة للحجاج والتعاون في هذا الخصوص.
2. التأكيد على الحجاج بضرورة الالتزام بأحجام الأمتعة حسب القياسات والمعايير الدولية المعروفة لتسهيل تفتيشها.
3. التأكيد على الحجاج باصطحاب شنطة يدوية واحدة إلى الطائرة عند المغادرة.
4. التأكيد على الحجاج بعدم حمل الأشياء الممنوعة والمحظورة.

شركة بن لادن - المهندس عدنان السقاف:
1. أشار إلى أنه من خلال التجارب السابقة ثبت أن إدارة العمل من قرب تمثل أنجح الطرق لإيجاد الحلول الفورية.
2. طلب من المجلس طرح فكرة تواجد فريق عمل على مدار الساعة، مؤكدا استعداده لتوفير مقر مجاني لهذا الفريق لمواجهة المشاكل التي تواجه العمليات التشغيلية والعمل على حلها.

تقرير لجنة التشغيل – الأستاذ/ شجاع باشا رئيس اللجنة:
1. أشار إلى تحسن الأوضاع في الصالتين الشمالية والجنوبية، إلا أنه لا تزال هناك صعوبات في صالة الحج يتطلب حلها توفير عدد كاف من الكوادر المؤهلة وتطوير المعدات المستخدمة في الصالة. واقترح تطبيق المقترحات التالية:
• توفير المعلومات الضرورية لكل من الحاج وشركات الطيران عن طريق وضع شاشات في منطقة البلازا.
• ضرورة تحسين مستوى أداء مؤسسات مناولة الخدمات الأرضية (Handling Agents)، وتوفير المعدات اللازمة (مثل عربات الترولي) لخدمة الأعداد المتزايدة من المعتمرين والحجاج.
• تحديد الأماكن المخصصة لشركة الطيران قبل وقت كاف وعدم تغييرها من وقت لآخر لصعوبة الانتقال داخل صالة الحج المترامية الأطراف.
• نقل أجهزة الفحص الأمنية للأمتعة من موقعها الحالي إلى ما بعد الجوازات لتسهيل وتسريع الإجراءات.
2. طلب من السلطات المختصة السماح للناقلات باستخدام الرحلات المجدولة لنقل حجاج لتخفيف الضغط على رحلات الحج.
3. طرح بعض الاستفسارات بخصوص وصول الحجاج على رحلات إضافية وعدم السماح لشركات الطيران بتسيير رحلات حج تقل حمولتها عن 250 راكب.

وقد عقب الأستاذ/ سمير ميرا على تقرير لجنة التشغيل بالآتي:
1. أكد أنه يجري التنسيق والتعاون مع كل الأطراف ذات العلاقة بما فيها شركات المناولة لتحسين الأداء واستيعاب الزيادة في أعداد الحجاج والمعتمرين.
2. بالنسبة لاستفسارات شركات الطيران عن نقل حجاج على الرحلات المجدولة، أوضح أن هناك تعليمات واضحة صدرت في هذا الخصوص. وأفاد أنه على شركات الطيران تقديم خطة تشغيل مسبقة لإدارة المطار قبل تاريخ 25 شوال 1432هـ عن الرحلات المجدولة التي سيتم استخدامها لنقل الحجاج حيث أن هذه الرحلات سوف تحتسب من ضمن عدد الرحلات المخصصة للحجاج، مع حق الهيئة في تعديل الخانة الزمنية الممنوحة للرحلة (Slot).
3. أفاد بعدم إمكانية استخدام الصالات الجنوبية والشمالية لنقل الحجاج لمحدودية سعتها في خدمة الأعداد الكبيرة للحجاج خاصة مع الأحجام المتزايدة للأمتعة.
4. ردا على الاستفسار عن وضع حد أدنى لعدد الحجاج الذين يتم نقلهم في رحلات الحج وهو (250) راكب، أوضح أن هذا لا يمثل إجراءا ملزما وإنما توصية لشركات الطيران باستخدام طرازات أكبر بهدف تقليل عدد الرحلات التي يتم تسييرها ونقل عدد أكبر في كل رحلة.
5. ردا على اقتراح لجنة التشغيل بتغيير مواقع أجهزة الفحص الأمنية، أفاد بأنه سيتم دراسة هذا الاقتراح والنظر في إمكانية تطبيقه.

كذلك عقب المهندس عدنان السقاف – ممثل شركة بن لادن – على تقرير لجنة التشغيل مؤكدا أن التنسيق والتشاور ظل مستمرا مع شركات الطيران وأن العديد من الشركات أبدت رضاها عن التحسن في مستوى الخدمة وأعداد العاملين وتأهيلهم. وأوضح أن تحسين الأداء يتطلب تعاون الجميع، موضحا أنه يمكن عقد اجتماع مع الشركات العاملة لدراسة أي ملاحظات من أجل تحقيق مزيد من التحسن في الخدمة.

في ختام الاجتماع شكر الاستاذ عبد الحازمي الحاضرين على مشاركتهم في الاجتماع متمنيا للجميع التوفيق.